طالب رئيس الحكومة الجزائري عبدالمالك سلال، طالب وزير الشباب والرياضة، الهادي ولد علي، بتقديم توضيحات على خلفية التصريحات النارية التي أطلقها في حق رئيس الفاف، محمد روراوة.
وكان ولد علي دعا روراوة أمس، السبت، إلى تقديم اعتذارا للشعب الجزائري بسبب فشله مع المنتخب الجزائري في نهائيات كأس أمم إفريقيا بالغابون.
واتصل الرجل الأول بمبنى دالي إبراهيم، محمد روراوة، بعدد من مسؤولي الحكومة الجزائرية، واشتكى من الوزير الهادي ولد علي على خلفية تصريحاته، معتبرا أن ذلك تدخلا في شؤون اتحاد الكرة، لاسيما أنه لا أحد يستطيع إجبار روراوة على الاستقالة، مادام أن الأمر يتعلق بنهاية عهدته.