دزاير توب : وزير الرياضة الجزائري يأمر بمحاسبة الاتحادات الرياضية

وزير الرياضة الجزائري يأمر بمحاسبة الاتحادات الرياضية

أصدر وزير الرياضة الجزائري، الهادي ولد علي، اليوم الأربعاء، تعليمات تقضي بإرجاء إقامة الجمعيات العمومية الانتخابية لكافة الاتحادات الرياضية، لحين الانتهاء من تقييم ودراسة الحصيلة الادبية والمالية للعهدة الأولمبية، من قبل الإدارة المركزية في الوزارة.

وأوضح ولد علي، أن هذه التعليمات التي وجهت إلى رؤساء لجان الترشيحات والأمناء العامين للاتحادات الرياضية، تندرج في إطار تطبيق تدابير القانون الصادر بتاريخ 23 تموز/يوليو 2013، المتعلق بتنظيم وتطوير النشاطات الرياضية، وكذلك المرسوم التنفيذي المحدد لتنظيم وتسيير الاتحادات الرياضية.

ويبدو أن وزارة الرياضة قررت الانتقال إلى موقع الهجوم وممارسة صلاحياتها كاملة غير منقوصة، خاصة بعد الجدل الكبير الذي خلفه الخروج المبكر لمنتخب كرة قدم من الدور الاول لبطولة أمم أفريقيا المقامة بالجابون، وقبله المشاركة الضعيفة في اولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وفسر البعض، غياب الوزير الهادي ولد علي، عن حفل جوائز أوسكار اللجنة الأولمبية الجزائرية، ووصفه مشاركة "الخضر" في بطولة كاس أمم أفريقيا لكرة القدم بـ"الضعيفة"، بأنه يعكس "تحولا مؤثرا في تعامل الحكومة مع مسؤولي الاتحادات الرياضية الذين كان غالبيتهم يحظى بالدعم والحماية حتى في غياب النتائج والأهداف التي تم الاتفاق عليها مع مسؤولي وزارة الرياضة".
أصدر وزير الرياضة الجزائري، الهادي ولد علي، اليوم الأربعاء، تعليمات تقضي بإرجاء إقامة الجمعيات العمومية الانتخابية لكافة الاتحادات الرياضية، لحين الانتهاء من تقييم ودراسة الحصيلة الادبية والمالية للعهدة الأولمبية، من قبل الإدارة المركزية في الوزارة.

وأوضح ولد علي، أن هذه التعليمات التي وجهت إلى رؤساء لجان الترشيحات والأمناء العامين للاتحادات الرياضية، تندرج في إطار تطبيق تدابير القانون الصادر بتاريخ 23 تموز/يوليو 2013، المتعلق بتنظيم وتطوير النشاطات الرياضية، وكذلك المرسوم التنفيذي المحدد لتنظيم وتسيير الاتحادات الرياضية.

ويبدو أن وزارة الرياضة قررت الانتقال إلى موقع الهجوم وممارسة صلاحياتها كاملة غير منقوصة، خاصة بعد الجدل الكبير الذي خلفه الخروج المبكر لمنتخب كرة قدم من الدور الاول لبطولة أمم أفريقيا المقامة بالجابون، وقبله المشاركة الضعيفة في اولمبياد ريو دي جانيرو 2016.

وفسر البعض، غياب الوزير الهادي ولد علي، عن حفل جوائز أوسكار اللجنة الأولمبية الجزائرية، ووصفه مشاركة "الخضر" في بطولة كاس أمم أفريقيا لكرة القدم بـ"الضعيفة"، بأنه يعكس "تحولا مؤثرا في تعامل الحكومة مع مسؤولي الاتحادات الرياضية الذين كان غالبيتهم يحظى بالدعم والحماية حتى في غياب النتائج والأهداف التي تم الاتفاق عليها مع مسؤولي وزارة الرياضة".