دزاير توب : تراجع تاريخي لـ "الخضر" في تصنيف الفيفا يعيد ذكريات 2008

تراجع تاريخي لـ "الخضر" في تصنيف الفيفا يعيد ذكريات 2008


تلقت كرة القدم الجزائرية ضربة موجعة جديدة بعد أن تراجع المنتخب الوطني إلى المركز 50 في التصنيف الدولي الجديد الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان منتخب "الخضر" فشل في تحقيق أي انتصار خلال منافسات أمم أفريقيا بعد تعادله في مباراتين أمام السنغال وزيمبابوي وتعادله مع تونس.، مما يفسر تقهقره للمركز 50 عالميا.

ولم يسبق للمنتخب الجزائري أن عرف مثل هذا التراجع منذ سنة 2008 التي احتل فيها المركز 64 عالميا.

من جهة أخرى، بات "الخضر" في المركز 11 في أفريقيا وراء كل من مصر والسنغال والكاميرون وتونس والكونغو الديمقراطية وبوركينا فاسو ونيجيريا وغانا والكوت ديفوار والمغرب.

ومن الواضح أن كرة القدم الجزائرية أصبحت تعيش تقهقرا كبيرا على مستوى منتخبها الأولى، مما يحتم اتخاذ قرارات عاجلة من أجل استعادة هيبتها.

وسيتعين على المنتخب الجزائري الانتظار حتى شهر جوان القادم، حيث يخوض مواجهته أمام توجو، لحساب تصفيات أمم أفريقيا 2019، حتى يتمكن من تحسين تصنيفه الدولي.




تلقت كرة القدم الجزائرية ضربة موجعة جديدة بعد أن تراجع المنتخب الوطني إلى المركز 50 في التصنيف الدولي الجديد الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان منتخب "الخضر" فشل في تحقيق أي انتصار خلال منافسات أمم أفريقيا بعد تعادله في مباراتين أمام السنغال وزيمبابوي وتعادله مع تونس.، مما يفسر تقهقره للمركز 50 عالميا.

ولم يسبق للمنتخب الجزائري أن عرف مثل هذا التراجع منذ سنة 2008 التي احتل فيها المركز 64 عالميا.

من جهة أخرى، بات "الخضر" في المركز 11 في أفريقيا وراء كل من مصر والسنغال والكاميرون وتونس والكونغو الديمقراطية وبوركينا فاسو ونيجيريا وغانا والكوت ديفوار والمغرب.

ومن الواضح أن كرة القدم الجزائرية أصبحت تعيش تقهقرا كبيرا على مستوى منتخبها الأولى، مما يحتم اتخاذ قرارات عاجلة من أجل استعادة هيبتها.

وسيتعين على المنتخب الجزائري الانتظار حتى شهر جوان القادم، حيث يخوض مواجهته أمام توجو، لحساب تصفيات أمم أفريقيا 2019، حتى يتمكن من تحسين تصنيفه الدولي.