دزاير توب : محرز: "لقاء تونس بمثابة نهائي وعلينا تجاوز الدور الأول"

محرز: "لقاء تونس بمثابة نهائي وعلينا تجاوز الدور الأول"


اعترف اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز، بصعوبة الخرجة الثانية لـ"الخضر" في كأس إفريقيا للأمم هذا الخميس أمام المنتخب التونسي، واصفا إياها بـ"النهائي"، بالنظر للوضعية الصعبة لأشبال ليكنس، التي تستدعي الفوز في هذا اللقاء لإنعاش حظوظهم في تجاوز عقبة الدور الأول، بعد أن تعثروا في الخرجة الأولى أمام زيمبابوي واكتفوا بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما، وكان نجم ليتسر سيتي الإنجليزي رياض محرز وراء هدفي "محاربي الصحراء"، الذي أكد بأنه لا يوجد مرشح فوق العادة في "كان 2017".
 قال رياض محرز، الثلاثاء، في تصريحات لقناة "أر أم سي سبور"، إن مواجهة المنتخب التونسي الخميس على ملعب فرانسفيل برسم الجولة الثانية من الدور الأول لكأس أمم إفريقيا 2017، ستكون "صعبة جدا": "إنه داربي، وهو ما يؤكد أن اللقاء سيكون صعبا جدا.. طريقة لعب المنتخب التونسي وخصائصه تشبهنا كثيرا، وهو ما سيزيد من صعوبة المواجهة". أكد نجم ليستر سيتي، مضيفا: "إنه بمثابة مواجهة نهائية وأتمنى أن يكون الفوز للأحسن.. نحن الآن في وضعية صعبة وعلينا البحث عن نتيجة إيجابية"، واعترف النجم الجزائري المتألق في لقاء زيمبابوي بقوة منافسي "الخضر" المتبقيين في المجموعة الثانية، منتخبي تونس والسنغال، عندما قال: "لقد تابعت بعض أطوار لقاء السنغال وتونس.. المواجهة كانت كبيرة والمنتخبان قدما مردودا طيبا وكشفا عن إمكانات كبيرة".
من جهة أخرى، رفض الدولي الجزائري الخوض في حظوظ "محاربي الصحراء" خلال النسخة الـ31 من كأس إفريقيا للأمم، وردا على سؤال متعلق بهذا الشأن: "لا أدري إذا كنا مرشحين للتتويج باللقب.. في إفريقيا كل المنتخبات صعبة ولا توجد منتخبات صغيرة وأخرى كبيرة، لا يوجد مرشح فوق العادة في القارة السمراء.."، وتأتي تصريحات لاعب ليستر سيتي الانجليزي بعد الصعوبات الكبيرة، التي واجهها المنتخب الوطني في خرجته الأولى أمام زيمبابوي، كما ابتعد محرز عن عبارات الثناء بنفسه بعد تسجيله لهدفين في مواجهة زيمبابوي وإنقاذه الجزائر من الخسارة، وقال: "صحيح كأس إفريقيا بدأت بشكل إيجابي بالنسبة إلي، لكن هذا ليس مهما.. المهم هو الفريق يجب أن نركز على اللقاءين المقبلين (تونس والسنغال)، ليس لدينا أهداف شخصية"، مشددا على ضرورة تحقيق الأهداف المسطرة في هذه الدورة، قائلا:"علينا أن نجتاز الدور الأول وبعدها سنرى..".
هذا وبدا محرز متأسفا على عدم حضور أنصار المنتخب الجزائري بالأعداد المعتادة في خرجاته الإفريقية السابقة، ردا على استفسار "أر أم سي سبور" حول قلة عدد المناصرين الجزائريين في مدرجات ملعب فرانسفيل في اللقاء الأول أمام زيمبابوي، وقال اللاعب السابق لنادي لوهافر الفرنسي: "للأسف ليس هناك عدد كبير من الأنصار.. في العادة تكون أعدادهم أكبر، ربما هناك مشكل في تذاكر الطيران أو ما شابه.. على كل حتى لو كانت أعدادهم قليلة، فإننا ندرك أن 40 مليون جزائري سيكونون خلفنا، سواء كانوا في الجزائر أم فرنسا أم 
من أي منطقة في العالم، وعلينا أن نكون عند حسن ظنهم..".

اعترف اللاعب الدولي الجزائري رياض محرز، بصعوبة الخرجة الثانية لـ"الخضر" في كأس إفريقيا للأمم هذا الخميس أمام المنتخب التونسي، واصفا إياها بـ"النهائي"، بالنظر للوضعية الصعبة لأشبال ليكنس، التي تستدعي الفوز في هذا اللقاء لإنعاش حظوظهم في تجاوز عقبة الدور الأول، بعد أن تعثروا في الخرجة الأولى أمام زيمبابوي واكتفوا بالتعادل الإيجابي هدفين لمثلهما، وكان نجم ليتسر سيتي الإنجليزي رياض محرز وراء هدفي "محاربي الصحراء"، الذي أكد بأنه لا يوجد مرشح فوق العادة في "كان 2017".
 قال رياض محرز، الثلاثاء، في تصريحات لقناة "أر أم سي سبور"، إن مواجهة المنتخب التونسي الخميس على ملعب فرانسفيل برسم الجولة الثانية من الدور الأول لكأس أمم إفريقيا 2017، ستكون "صعبة جدا": "إنه داربي، وهو ما يؤكد أن اللقاء سيكون صعبا جدا.. طريقة لعب المنتخب التونسي وخصائصه تشبهنا كثيرا، وهو ما سيزيد من صعوبة المواجهة". أكد نجم ليستر سيتي، مضيفا: "إنه بمثابة مواجهة نهائية وأتمنى أن يكون الفوز للأحسن.. نحن الآن في وضعية صعبة وعلينا البحث عن نتيجة إيجابية"، واعترف النجم الجزائري المتألق في لقاء زيمبابوي بقوة منافسي "الخضر" المتبقيين في المجموعة الثانية، منتخبي تونس والسنغال، عندما قال: "لقد تابعت بعض أطوار لقاء السنغال وتونس.. المواجهة كانت كبيرة والمنتخبان قدما مردودا طيبا وكشفا عن إمكانات كبيرة".
من جهة أخرى، رفض الدولي الجزائري الخوض في حظوظ "محاربي الصحراء" خلال النسخة الـ31 من كأس إفريقيا للأمم، وردا على سؤال متعلق بهذا الشأن: "لا أدري إذا كنا مرشحين للتتويج باللقب.. في إفريقيا كل المنتخبات صعبة ولا توجد منتخبات صغيرة وأخرى كبيرة، لا يوجد مرشح فوق العادة في القارة السمراء.."، وتأتي تصريحات لاعب ليستر سيتي الانجليزي بعد الصعوبات الكبيرة، التي واجهها المنتخب الوطني في خرجته الأولى أمام زيمبابوي، كما ابتعد محرز عن عبارات الثناء بنفسه بعد تسجيله لهدفين في مواجهة زيمبابوي وإنقاذه الجزائر من الخسارة، وقال: "صحيح كأس إفريقيا بدأت بشكل إيجابي بالنسبة إلي، لكن هذا ليس مهما.. المهم هو الفريق يجب أن نركز على اللقاءين المقبلين (تونس والسنغال)، ليس لدينا أهداف شخصية"، مشددا على ضرورة تحقيق الأهداف المسطرة في هذه الدورة، قائلا:"علينا أن نجتاز الدور الأول وبعدها سنرى..".
هذا وبدا محرز متأسفا على عدم حضور أنصار المنتخب الجزائري بالأعداد المعتادة في خرجاته الإفريقية السابقة، ردا على استفسار "أر أم سي سبور" حول قلة عدد المناصرين الجزائريين في مدرجات ملعب فرانسفيل في اللقاء الأول أمام زيمبابوي، وقال اللاعب السابق لنادي لوهافر الفرنسي: "للأسف ليس هناك عدد كبير من الأنصار.. في العادة تكون أعدادهم أكبر، ربما هناك مشكل في تذاكر الطيران أو ما شابه.. على كل حتى لو كانت أعدادهم قليلة، فإننا ندرك أن 40 مليون جزائري سيكونون خلفنا، سواء كانوا في الجزائر أم فرنسا أم 
من أي منطقة في العالم، وعلينا أن نكون عند حسن ظنهم..".