دزاير توب : دراجي يطالب روراوة التحلي بـ"ثقافة الرحيل"

دراجي يطالب روراوة التحلي بـ"ثقافة الرحيل"


طالب المعلق الجزائري في شبكة "بيين سبورت" حفيظ درجي، من رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، بضرورة التحلي بثقافة الرحيل عند الفشل وتحمل المسؤولية كاملة فيما آل إليه حال "المنتخب الجزائري لكرة القدم". كما طالب أيضا الطاقم الفني واللاعبين بتحمل مسؤولياتهم في النتائج الهزيلة المسجلة في "كان" الغابون.
 وكتب دراجي في حسابه على موقع "فايسبوك"، مساء الجمعة، تحت عنوان "كلام لابد منه"، لإبداء رأيه فيما حدث "للخضر" في دورة الغابون، ".. من السهل أن نحمل المسؤولية لطرف بعينه أو نطلق سهامنا على الجميع، لكن من الصعب أن نتقبل فكرة أننا لا نملك منتخبا تنافسيا على الصعيد القاري من زمان، ومن الصعب أن نقر بأن النتيجة هي تحصيل حاصل لفشل منظومة كروية ورياضية ارتكزت على شجرة طويلة وعريضة غطت الغابة الكثيفة منذ سنة 2009".
  ودون أن يسمي رئيس الفاف محمد روراوة بالاسم، دعاه إلى تحمل المسؤولية والتحلي بثقافة الرحيل عند الفشل، قائلا:"لن أعود إلى الوراء كثيرا في تحليلي وأكتفي اليوم بالإشارة إلى ضرورة تحمل الاتحادية والطاقم الفني واللاعبين لمسؤولياتهم، وضرورة رحيل من يجب أن يرحل، وهي ثقافة يجب أن يتحلى بها كل من يفشل في مهمته، لكن لا يجب تكسير وتحطيم كل شيء...".
وهذه أول مرة يتّخذ دراجي مثل هذا الموقف الحاد من الفاف ورئيسها محمد روراوة، خاصة وأنه معروف عليه، أنه كان من أشد المقربين إلى الحاج في السابق. كما كان يتحاشى دوما انتقاده أو انتقاد سياسة الفاف المنتهجة، سواء صراحة أو حتى ضمنيا. 

طالب المعلق الجزائري في شبكة "بيين سبورت" حفيظ درجي، من رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم محمد روراوة، بضرورة التحلي بثقافة الرحيل عند الفشل وتحمل المسؤولية كاملة فيما آل إليه حال "المنتخب الجزائري لكرة القدم". كما طالب أيضا الطاقم الفني واللاعبين بتحمل مسؤولياتهم في النتائج الهزيلة المسجلة في "كان" الغابون.
 وكتب دراجي في حسابه على موقع "فايسبوك"، مساء الجمعة، تحت عنوان "كلام لابد منه"، لإبداء رأيه فيما حدث "للخضر" في دورة الغابون، ".. من السهل أن نحمل المسؤولية لطرف بعينه أو نطلق سهامنا على الجميع، لكن من الصعب أن نتقبل فكرة أننا لا نملك منتخبا تنافسيا على الصعيد القاري من زمان، ومن الصعب أن نقر بأن النتيجة هي تحصيل حاصل لفشل منظومة كروية ورياضية ارتكزت على شجرة طويلة وعريضة غطت الغابة الكثيفة منذ سنة 2009".
  ودون أن يسمي رئيس الفاف محمد روراوة بالاسم، دعاه إلى تحمل المسؤولية والتحلي بثقافة الرحيل عند الفشل، قائلا:"لن أعود إلى الوراء كثيرا في تحليلي وأكتفي اليوم بالإشارة إلى ضرورة تحمل الاتحادية والطاقم الفني واللاعبين لمسؤولياتهم، وضرورة رحيل من يجب أن يرحل، وهي ثقافة يجب أن يتحلى بها كل من يفشل في مهمته، لكن لا يجب تكسير وتحطيم كل شيء...".
وهذه أول مرة يتّخذ دراجي مثل هذا الموقف الحاد من الفاف ورئيسها محمد روراوة، خاصة وأنه معروف عليه، أنه كان من أشد المقربين إلى الحاج في السابق. كما كان يتحاشى دوما انتقاده أو انتقاد سياسة الفاف المنتهجة، سواء صراحة أو حتى ضمنيا.