دزاير توب : "حفيظ دراجي" يكشف مصير "روراوة" بعد خروج "الخضر" من "كان 2017"

"حفيظ دراجي" يكشف مصير "روراوة" بعد خروج "الخضر" من "كان 2017"

روراوة لن يستقيل .. ولكنه لن يترشح لعهدة جديدة على رأس الفاف
روراوة تسبب في رحيل المدرب جوركوف
"تغيير المدربين واستبعاد بعض اللاعبين ... كان له تأثير سلبي على الخضر"
"محاربو الصحراء لا يصلحون للعب في بطولة أمم افريقيا ولكنهم يجيدون اللعب في كأس العالم"!
أوضح المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي السبب الرئيسي وراء فشل منتخب الجزائر في بطولة أمم أفريقيا وخروجه من البطولة من الدور الأول.
وقال دراجي في مداخلة هاتفية ببرنامج "كورة كل يوم" والذي يذاع عبر فضائية "النهار رياضة" المصرية : "تغيير مدربي المنتخب واستبعاد بعض اللاعبين قبل البطولة كان له تأثير على النتائج المخيبة التي تحققت".
وأضاف "المجموعة الحالية بمنتخب الجزائر لا تصلح للعب في بطولة أمم أفريقيا أو الدورات المجموعة ،ولكنها تجيد اللعب في بطولة كأس العالم".
وتابع "الدورات المجمعة من اختصاصات منتخبات أخرى كمصر ونيجيريا وتونس أما الجزائر لا تجيد اللعب فيها".
وأشار قائلا "الإعلام الجزائري والجماهير وضعا ضغوطات كبيرة للغاية على اللاعبين قبل البطولة وطالبهم بتحقيق اللقب لكنهم خذلوا الجميع وخرجوا مبكرا".
وواصل حديثه "ليس من الضروري أن تمتلك لاعبين جيدين لتحقيق نتائج مميزة فمنتخبنا يضم مجموعة رائعة لكنهم فشلوا في حصد بطاقة العبور للدور الثاني".
وعن افتقاد محاربوا الصحراء للروح قال "الروح لا تكفي للفوز بالبطولات بجانبها لا بد من العمل والتركيز طوال الـ90 دقيقة ، فالإعلام والجماهير منح اللاعبين إمكانيات أكثر من اللازم وهو ما تسبب في الخروج المهين".
وأضاف "معدل أعمار لاعبي منتخبنا الوطني 23 عاما وبالتالي فهم بحاجة ماسة إلى المزيد من العمل على الجانبين النفسي والزهني ولكي يحقق البطولات لا بد أن يتميزوا بالتواضع".
وتابع "لاعبو الجزائر تخيلوا أنهم سيتوجون باللقب الأفريقي بالمهارات الفردية ولم يدركوا أن كرة القدم تعطي من خلال ما تقدمهمن العرق والجهد داخل المستطيل الأخضر"
وأشار دراجي بأنه من الصعب استقالة محمد روراوه من رئاسة اتحاد الكرة عقب فشل المنتخب بالرغم من أنه تسبب في رحيل المدرب جوركوف الذي كان يرتبط بعلاقة قوية مع اللاعبين وحقق نتائج جيدة".
وأتم دراجي حديثه قائلا "يتبقى لروراوه شهرين فقط حتى انتهاء مدته كرئيس لاتحاد الكرة ولكني أعتقد أنه لن يترشح مرة أخرى".

روراوة لن يستقيل .. ولكنه لن يترشح لعهدة جديدة على رأس الفاف
روراوة تسبب في رحيل المدرب جوركوف
"تغيير المدربين واستبعاد بعض اللاعبين ... كان له تأثير سلبي على الخضر"
"محاربو الصحراء لا يصلحون للعب في بطولة أمم افريقيا ولكنهم يجيدون اللعب في كأس العالم"!
أوضح المعلق الرياضي الجزائري حفيظ دراجي السبب الرئيسي وراء فشل منتخب الجزائر في بطولة أمم أفريقيا وخروجه من البطولة من الدور الأول.
وقال دراجي في مداخلة هاتفية ببرنامج "كورة كل يوم" والذي يذاع عبر فضائية "النهار رياضة" المصرية : "تغيير مدربي المنتخب واستبعاد بعض اللاعبين قبل البطولة كان له تأثير على النتائج المخيبة التي تحققت".
وأضاف "المجموعة الحالية بمنتخب الجزائر لا تصلح للعب في بطولة أمم أفريقيا أو الدورات المجموعة ،ولكنها تجيد اللعب في بطولة كأس العالم".
وتابع "الدورات المجمعة من اختصاصات منتخبات أخرى كمصر ونيجيريا وتونس أما الجزائر لا تجيد اللعب فيها".
وأشار قائلا "الإعلام الجزائري والجماهير وضعا ضغوطات كبيرة للغاية على اللاعبين قبل البطولة وطالبهم بتحقيق اللقب لكنهم خذلوا الجميع وخرجوا مبكرا".
وواصل حديثه "ليس من الضروري أن تمتلك لاعبين جيدين لتحقيق نتائج مميزة فمنتخبنا يضم مجموعة رائعة لكنهم فشلوا في حصد بطاقة العبور للدور الثاني".
وعن افتقاد محاربوا الصحراء للروح قال "الروح لا تكفي للفوز بالبطولات بجانبها لا بد من العمل والتركيز طوال الـ90 دقيقة ، فالإعلام والجماهير منح اللاعبين إمكانيات أكثر من اللازم وهو ما تسبب في الخروج المهين".
وأضاف "معدل أعمار لاعبي منتخبنا الوطني 23 عاما وبالتالي فهم بحاجة ماسة إلى المزيد من العمل على الجانبين النفسي والزهني ولكي يحقق البطولات لا بد أن يتميزوا بالتواضع".
وتابع "لاعبو الجزائر تخيلوا أنهم سيتوجون باللقب الأفريقي بالمهارات الفردية ولم يدركوا أن كرة القدم تعطي من خلال ما تقدمهمن العرق والجهد داخل المستطيل الأخضر"
وأشار دراجي بأنه من الصعب استقالة محمد روراوه من رئاسة اتحاد الكرة عقب فشل المنتخب بالرغم من أنه تسبب في رحيل المدرب جوركوف الذي كان يرتبط بعلاقة قوية مع اللاعبين وحقق نتائج جيدة".
وأتم دراجي حديثه قائلا "يتبقى لروراوه شهرين فقط حتى انتهاء مدته كرئيس لاتحاد الكرة ولكني أعتقد أنه لن يترشح مرة أخرى".