ثورة في قائمة الـ23 لاعبا المعنيين بالمشاركة مع المنتخب الوطني في “كان” الغابون

روراوة، الذي حاول إخفاء عضبه عقب الخسارة أمام نيجيريا، أسرّ لبعض مرافقيه، في طريق عودته مع المنتخب الوطني إلى الجزائر، بأنه سيغيّر مستقبلا من طريقة تعامله مع بعض اللاعبين، وخص بالذكر المهاجم السابق لفالنسيا الإسباني والحالي لواستهام الانجليزي سفيان فيغولي.
في نفس السياق، وبدون الكشف عن أسماء أخرى، فإن كلام رئيس الفاف، حسب ما أكده مصدرنا، حمل الكثير من  الوعيد للاعبين الذين يوجدون في نفس وضعية فيغولي، وهذا على غرار الحارس مبولحي الذي من المرجح أن يبقى خارج المنافسة خلال الفترة التي تسبق الكان.
ويبدو أن رئيس الفاف مازال غاضبا من لاعبه المشاغب بسبب تصريحاته الأخيرة لوسائل الإعلام الفرنسية، والتي كان أطلق فيها العنان للسانه بانتقاد رئيس الفاف شخصيا، من خلال التأكيد أنه أخطأ في اختيار المدرب الصربي راييفاتس لتدريب المنتخب الوطني.
في سياق متصل، كان الناخب الوطني الجديد، البلجيكي جورج ليكنس حذّر بدوره الذين لا يشاركون كثيرا مع أنديتهم، والذين دعاهم إلى ضرورة إيجاد حل لوضعيتهم إذا أرادو الحفاظ على مكانتهم مع المنتخب الوطني.
هذا، ويرشح أغلبية المتتبعين أن تعرف قائمة الـ23 لاعبا المعنيين بالمشاركة مع المنتخب الوطني في “كان” الغابون عديد التغييرات، وهذا بعد إقصاء بعض الأسماء واستدعاء أخرى، على غرار متوسط ميدان نادي بوردو الفرنسي آدم وناس الذي حرمته الإصابة من المشاركة في مباراة نيجيريا الأخيرة، بالإضافة إلى عودة سوداني، بودبوز، رشيد غزال.


الابتساماتالابتسامات