قراءة في تاريخ المواجهات بين الخضر والكاميرون

التسميات

تتجدد مواجهة الجزائر والكاميرون بعد غياب دام 12 سنة، لكون المنتخبين لم يلتقيا منذ  2004 can بتونس، وتحمل مواجهة الأحد الرقم 8 في تاريخ المنتخبين.
نصف نهائي “كان 1984”
ضربات الجزاء تمنح التاج الإفريقي للكاميرون
بعد أن سجل المنتخبان مشاركة أكثر من رائعة في مونديال اسبانيا 82، التقيا في مواجهة المربع الذهبي لكان 1984 وسط إجماع كل المتتبعين أن الفائز من هده المباراة سيتوج باللقب، فبعد 120 دقيقة من التنافس لجأ الفريقان لركلات الترجيح، التي ابتسمت لاسود الكاميرون.
الدور الأول لـ”كان 1986″
أسوأ مشاركة للمحاربين في الثمانينات
بعد عامين التقى الفريقان في الكان الموالي بالإسكندرية المصرية، وذلك لحساب الجولة الأخيرة من المجموعة الثانية، التي كان “الخضر” مطالبين فيها بالفوز للتأهل، بعد تعادلين أمام المغرب وزامبيا، الا ان رفقاء ماجر  فشلوا في تحقيق المطلوب لتهتز شباك دريد في ثلاث مناسبات، لتنتهي المواجهة بفوز كاميروني وإقصاء الجزائر في أسوأ مشاركة لها خلال الثمانيات تحت إشراف رابح سعدان.
دورة داكار الودية 1991
لعنة ركلات الترجيح تصيب “الخضر” مجددا
توجت الجزائر بالتاج الإفريقي عام 1990 وبعدها كتبت الكاميرون ملحمتها في مونديال ايطاليا، فتم استضافة المنتخبين في دورة داكار الودية رفقة ساحل العاج والبلد المنظم السنغال، ولعب “الخضر” مبارتهم ضد الكاميرون التي انتهت على وقع التعادل،ما ادى بالمنتخبين للولوج الى ركلات الترجيح التي اابتسمت مرة اخرى للاسود الغير مروضة بنتيجة 6ـ 5.
دورة الغابون الودية 1995
فوز على الشبح المخيف لكن ضد الفريق الرديف
يحمل تاريخ 28 نوفمبر 1995 الفوز الوحيد للمنتخب الوطني على المنتخب الكاميروني، وقد تحقق هذا في العاصمة الغابونية “ليبروفيل” في دورة بيليار الودية التي جمعت المنتخبين رفقة كل من ساحل العاج والبلد المنظم الغابون، والتي لعبت على شكل بطولة مصغرة وفيها لعب عبد العزيز قشير أهم مباراة دولية في تاريخه، عندما أحرز “هاتريك” وأضاف فيما بعد مصابيح الهدف الرابع، لتنتهي المواجهة بفوز جزائري برباعية نظيفة ضد الكاميرون التي لعبت بالمنتخب الرديف.
الدور الأول لـ”كان 1998″
الخضر دون روح والأسود زادت من تعميق الجروح
تبقى مشاركة “الخضر” في نهائيات كان 1998 ببوركينا فاسو الأسوأ في تاريخ الكرة الجزائرية، ومن سوء الحظ فقد التقوا في مواجهتهم الأخيرة لدور المجموعات بالكاميرون، في مواجهة شكلية لأشبال مهداوي الذين اقصيوا في الجولتين الاولى والثانية بعد الخسارة امام كل من غينيا وبوركينا فاسو، ولأن لا اثنين بلا ثالثة فقد خسر رفقاء دزيري، الذي افتتح باب التسجيل، لكن رد الكاميرون كان قاسيا وتمكنوا من قلب النتيجة ليخرج “الخضر” من المنافسة دون رصيد.
ربع نهائي “كان 2000”
سنجاق أحرج لوشانتر في أكرا
تمكن “الخضر” من التأهل إلى الدور الثاني من كأس إفريقيا دورة 2000، التي نظمت مناصفة بين غانا ونيجيريا، فبعد مشوار رائع لأشبال ناصر سنجاق اصطدموا بالعملاق الكاميروني في الدور ربع النهائي، الذي تمكن فيه من افتراس تأشيرة التأهل في أقل من نصف ساعة بهدفين حملا توقيع ايتو وفووي، لكن تاسفاوت قلص النتيجة قبل 10 دقائق من النهاية، لتشهد بقية المباراة سيطرة واضحة لرفقاء كراوش، لكن الفاعلية خانتهم ليودعوا البطولة لكن برأس مرفوعة.
الدور الأول لـ”كان 2004″
تعادل صنع السرور وهدف رائع لزافور
آخر مواجهة بين المنتخبين لعبت بتاريخ 25 جانفي 2004 في أولى مباريات الدور الأول، وبحضور جمهور غفير من أنصار الخضر، وتحت قيادة الحكم المشاكس كوفي كوجيا ورغم تباين الإمكانات إلا أن أشبال سعدان تمكنوا من الوقوف الند للند أمام نجوم الكاميرون، الذين اكتفوا بهدف يتيم وقعه باتريك مبوما في أواخر الشوط الأول في شباك قاواوي، لكن مع بداية الشوط الثاني سجل زافور أروع وأغلى أهدافه الدولية لتنتهي بالتعادل لكن بطعم الفوز.

تاريخ المواجهات بين الجزائر والكاميرون:
7 مقابلات
فوز الجزائر في 1 مباراة
فوز الكاميرون في 3 مباريات
تعادل المنتخبين في 3 مباريات
الكاميرون سجلت 8 أهداف في مرمى الجزائر
الجزائر سجلت 9 أهدف في مرمى الكاميرون


الابتساماتالابتسامات